منتدى فتح الله بركات الاعدادية بنات
[بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزى الزائر/عزيزتى الزائرة...يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوا معنا او التسجيل اذا اردت الانضمام الينا فنحن نتشرف بعضويتك
ادارة المنتدى
منتدى فتح الله بركات الاعدادية بنات

أهلا ومرحبا بكم فى منتداكم ........مدير الموقع /ا/ نصر ابو طاحون .... المشرف العام / ا/ أيمن ابو علام
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
منتدانا كلنا يتمنى المشاركة من الجميع فى الموضوعات والردود
كل عام أنتم بخير بمناسبة بدايةالعام الدراسى 2013//2014..ونتمنى للجميع التوفيق

المسابقة الدولية لمشروع ThinkQuest http://www.thinkquest.org/competition

منتدى مدرسة فقتح الله بركات الاعدادية للبنات يرحب بالطالبات الجدد للصف الاول الاعدادى للعام الدراسى 2012 /2013 ويتمنى لكل طالبات المدرسة التوفيق والنجاح
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
وسام هلال
 
sama
 
nasrabotahoun
 
ايمن ابو علام
 
ايمان خالد فتح الباب
 
شيماء
 
neveen
 
sosoalngar
 
انا و خلاص
 
emeyshawky
 
تصويت
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية
روابط هامة

 رئاسة مجلس الوزراء 

بوابة الحكومة المصرية

 المعايير القومية للتعليم


شاطر | 
 

 فرحت عند سماع خبروفاة والدي وبكيت عند سماعي صوت المنبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة عبدالله ابونازل
عضو جديد
عضو جديد
avatar

العقرب الخنزير
عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 30/05/2010
العمر : 21

بطاقة الشخصية
لعب الادوار: 10

مُساهمةموضوع: فرحت عند سماع خبروفاة والدي وبكيت عند سماعي صوت المنبه   الخميس يوليو 22, 2010 4:22 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

قرأت القصه وكانت مؤثره جدا نقلتها لكم لتعم الفائده للجميع انشاءالله

وانقلها باسلوب صاحبها والذي اختارلها هذا العنوان

(فرحت عند سماع خبروفاة والدي وبكيت عند سماع صوت المنبه)

يقول:

توفي والدي رحمه الله وقد تجاوز التسعين من عمره ببضع سنين وكان يتمتع بصحه جيده

وذاكره حديديه الى ان توفاه الله ولكنه كان كفيف البصر منذ شبابه وسبب له المرض الذي

فقد بصره بسببه الام لاتطاق لعدة سنوات مما شل حركتـه واعاق نشاطه عان كثيرا في حياته

توفي له من الابناء سته وكان اولهم ابنه البكربعد ان اكمل ثلاث سنوات وقد ادركت انا اثنين منهم اما

البقيه فقد توفاهم الله قبل ولادتي وماخفف عليه حرمانه نعمة البصرومصائب فقدانه لأبناءه هو

انه كان مؤمن بقضاء الله وقدره..

فقد كان قلبه متعلق بربه كثيرثم بالمساجد الى حد كبير لاتفوته صلاة واحده في المسجد حتى لواشتد

عليه المرض يتحامل على نفسه ويذهب للمسجد يكون متواجدا فيه قبل وقت الصلاه بما لايقل عن ساعه

او اكثرينام ينام بعد صلاة العشاء مباشره ويصحو في الثلث الاخيرمن الليل يقضيه قائما مصليا قبل

اذان الفجربساعه اوساعتين ثم يذهب الى المسجد متلمسا طريقه الي حفظ تفاصيله الى ان يصل

لروضته التي لايرضى ان يسبقه اليها احد..


كان يكرالله في كل وقت قائما وجالسا راكبا وماشيا الدنيا لاتساوي عنده جناح بعوضه ولم يكن يلقي

لها بال رفض جميع محاولاتنا لاقناعه بان نقوم بمحاوله لعلاج عيونه في مستشفى الملك خالد التخصصي

للعيون لعل الله ان يكتب ويعود له بصره من جديد ولم يقتنع بذلك الامن بعد ثلاث سنوات من

المحاولات الفاشله ولكن للأسف لم يكن هناك امل في شفاءه بعد ان ذكرالطبيب لنا لك..


تعرض لعدة حوادث اثناء ذهابه وعودته من المسجد والحمدلله كانت عباره عن كدمات ورضوض قد نكون

مقصرين في بعض الاحيان في متابعته قبل ان يذهب للمسجد دون ان يطلب من احد ايصاله الى له

لايرضى ان يستعين باحد كان يعتمد على نفسه في كل شيء ..

قبل عدة سنوات زارمجموعه من الشباب المتديننين الذين احبوه في الله وهم لايعرفونه ولايعرفهم فذكر

لهم احد ان احد الصحابه لم تفته تكبيرة الاحرام ف المسجد اربعين سنه وسأل والدي كم سنه لم

تفتك تكبيرة الاحرام؟؟

فردعليه نحن لن نصل الى ربع ماوصل اليه الصحابه

فاصرالسائل على ان يجيبه على سؤاله

فقال له على ماذكراني خلال السبعين السنه الاخيره لم ياتي المؤذن قبلي للمسجد


اي انه خلال السبعون سنه الاخيره من عمره التي يذكرها وقد تكون اكثرمن ذلك كان يحضرللمسجد

قبل المؤذن وبالتالي لم تفته تكبيرة الاحرام سبعين سنه متواصله


ذكرلي قبل عدة سنوات انه راى في المنام وهويسيرفي الشارع مجموعه كبيره من الناس تتجمع

امام احد البيوت فسال احد الواقفين عن سبب هذاالزحام فقال له ان الرسول صلى الله عليه وسلم

موجود داخل هذاالبيت والناس حضرت لتسلم عليه فقرران يدخل ويسلم عليه معهم وبعد ان دخل الى

المجلس الذي يتواجد فيه الرسول كان عليه الصلاة والسلام واقفا امامه مباشره وبعد ان هم
ليتقدم ليسلم عليه تقدم شخص اخرمن خلفه ليسبقه بالسلام ثم توقف والدي في مكانه وبعد ان

وصل الرجل الى الرسول قام الرسول عليه الصلاة والسلام بوضع يده على صدرهذا الرجل ودفعه للخلف ثم تقدم

الى والدي وتوقف امامه ثم قام عليه الصلا ة والسلام باخراج ورقه من جيبه ووضعها في جيب والدي

وسأله ماهذه الورقه التي وضعتها في جيبي فردعليه الرسول قائلااتركها معك فسوف ياتي يوم تحتاجها فيه..


سالت كثيرا عن هذه الرؤيا ولم اجد جوابا شافيا لها حتى عرضتها على الاخ الميداني

الاخ الميداني جلس مايقارب الشهرين حتى استطاع ان يجيبني على تفسيرهذه الرؤيا

فقد قام بعد شهربتفسيرالشق الاول من الرؤيا ولم يستطع تفسيرالشق الثاني وطلب مني مهله

وكان متحمسا جدا لهذه الرؤيا وقد طلب مني الاجابه على بعض استفساراته ..

وبعد شهراخر فسرلي الجزء الثاني من الرؤيا وهي ان الرجل الذي تقدم ليسبق والدي ثم دفعه الرسول

وتقدم لوالدي فسرها بان احد اقاربي سيصاب بمرض خطيراوماشابه الى درجة ان الجميع يتوقعون موته

في اي لحظه ثم يشفى هذا المريض فجاه ويتوفى والدي وهوبكامل صحته وهذا ماحدث بالفعل

فقد مرض قريب لنا مرض اقعده الفراش عدة اشهرالى درجة انهم يقومون بنقله في بطانيه الى المستشفى

ثم في يوم من الايام شفي فجأه وكانه لم يصيبه شيء وبعد ذلك بثلاث اسابيع توفي والدي

فجأه وهويتمتع بكامل صحته رحمه الله..


اما تفسيرالشق الثاني من الرؤيا فكانت الورقه التي وضعها الرسول عليه الصلاة والسلام في جيب

والدي وطلب منه ان يتركها معها لانه سيحتاجها في يوم من الايام..

فقد فسرها الاخ الميداني ان هذا عمله الصاللح وسينفعه يوم القيامه..


ارجع الى عنوان موضوعي وسبب فرحتي بوفاة والدي قبل سفري لم اكن ارغب في ابلاغ والدي ان مدة

سفري ستصل الى عدة سنوات مراعاة لمشاعره وبسبب حبه لي وخصوصا اني اصغرابناءه فذكرت له

ان سفري سيستمرلعدة شهوروفيما بعد ساذكرله اني سامدد عدة شهوراخرى وهكذا الى ان يتعود

على هذاالوضع تدريجيا في البدايه تضايق من خبرسفري ولكن مع الوقت اقتنع بالفكره وكان كل

شيء على مايرام..

في يوم سفري جلس معي على غيرالعاده وما ان اتحدث اليه اجهش بالبكاء الى درجة انه لم يعد

يستطيع ان يتنفس وبحكم معرفتي بوالدي فهوصبور جداولايتاثربسهوله ولم يبكي قط حتى عندما توفي


اخوتي الاثنين الذين ادركتهم لم تنزل من عينه دمعه واحده كذلك عندما توفيت والدتي رحمها الله قبل

تسع سنوات كان صابرا محتسبا لم تحرك فيه كل هذه الاحداث شعره بعد هذاالمنظرقررت الغي السفره


ولكن من حولي اقتعوني اني اسافروان هذا الامرطبيعي وسيتعود مع الوقت وان مكالماتي له بالتلفون

ستقلل الكثيرمن هذاالحزن وقاموابتهدئة والدي واقناعه حتى هدى وعاد طبيعيا حتى استقروضعه

ارتحت قليلاوفي المساء سافرت..

بعد ان فسرالاخ الميداني الرؤيا بعد سفري قلقلت كثيرامن تفسيرالجزء الاول من الرؤيا فاخذت اجازه

وعدت للسعوديه..


بعدان وصلت الى والدي وجدته يتمتع بصحه جيده وكان فرحا بعودتي وذكرت له باني ساعود بضع شهوراخرى

ثم ارجع له مره ثانيه..


ومكثت معه الى قبل شهررمضان قبل الماضي وفي ليلة سفري والعوده قام من نومه على غيرالعاده و

كان الوقت متاخرا ورحلتي كانت قبل الفجرفسال عني فتعجبت لاني ودعته قبل ان ينام ناداني وقال لي

اوصيك{بطاعة الله}فقط هذه الكلمتين وكانت اخركلمتين يقولها فقبلت راسه وذهب الى فراشه الى

ان حان موعد رحلتي ثم سافرت ...


وبعد رمضان في منتصف شهرشوال اتاني اتصال في ساعه مبكره علىغيرالعاده رديت على المكالمه فكان

احد اخوتي يطلب مني ان احضرلان والدي مريض فقللت ماذا حدث له؟؟

فقال لي لقد توفي وقع علي الخبركالصاعقه تمالكت نفسي في لحظتها واول ماتبادرالى ذهني مباشره


سؤال قلت له هل صدمته سياره؟؟


لاني توقعت انه صدمته سيارهوهوذاهب الى المسجد ولاني على اتصال بهم بصفه مستمره ولم يكن يشتكي من


اي مرض قال لي لم تصدمه سياره وكان البارحه معنا بعد صلاة المغرب بكامل صحته وقد تناول معنا القهوه الى ان صلى صلاة العشاء في المسجد قلت له:اذا ماا حدث؟؟


قال لي :لقد وجدناه متوفي وهوساجد في مصلاه المعتاد اخرالليل وكانت اكمام ثوبه لاتزال مطويه ورطبه من


جراء الوضوء احسست بعدها بشعورغريب اقرب الفرح منه الى الحزن لم تنزل مني دمعه واحده اغلقت الخط


ومن حسن الحظ ان في ذلك اليوم رحله سوف تتجه الى الرياض اخذت اغراضي وتوجهت الى المطارووصلت الرياض


في المساء بطبيعة الحال لم اتمكن من الصلاه عليه اودفنه فقد تمت الصلاة عليه وقت صلاة الظهر

وصلت الىالبيت وقدغادراغلب المعزين لان الوقت متاخر ذهبت الى المكان الذي توفي لاني اعرفه جيدا

لم تدمع عيني ولم ابكي بعد ان تاخرالوقت الكل ذهب الى فراشه لم اتمكن من النوم وفي حدود الساعه

الثالثه فجرا قررت ان اذهب الى غرفته وجدت ريحته في كل مكان جميع اغراضه على ماهي عليه ومع ذلك

لم تستطع ان تخرج دمعه واحده من عينيوفي تمام الساعه 3,30فجرا وبينما انا جالس اتامل اغراضه


في الغرفه سمعت صوت جعلني ابكي لااراديا وبحرقه صوت تعودت ان اسمعه في هذه الغرفه


كل ليله لقد اشتغل المنبه الذي يوقظه للصلاة التهجد اخرالليل واشتغل وشغل كل حواسي معه وهولايدري ان صاحبه قد فارقه


هذا المنبه الي قبل 24ساعه هونفسه الذي اوقض ابي لصلاه ولم يعلم انها اخرمره يوقضه فيها بعدها اغلقت المنبه


وتركته ينام نوم عميق كنوم رفيق دربه



رحمك الله ياوالدي ورحم جميع اموات المسلمين


بعد قراءة القصه فلنفكرفي حالنا اما ان لنا ان نبكي على حالنا؟؟


ولنحاول جميعنا ان نغيراحوانا الى الاحسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فرحت عند سماع خبروفاة والدي وبكيت عند سماعي صوت المنبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فتح الله بركات الاعدادية بنات  :: القسم العام :: التصوف الاسلامى :: متصوفون-
انتقل الى: