منتدى فتح الله بركات الاعدادية بنات
[بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزى الزائر/عزيزتى الزائرة...يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوا معنا او التسجيل اذا اردت الانضمام الينا فنحن نتشرف بعضويتك
ادارة المنتدى
منتدى فتح الله بركات الاعدادية بنات

أهلا ومرحبا بكم فى منتداكم ........مدير الموقع /ا/ نصر ابو طاحون .... المشرف العام / ا/ أيمن ابو علام
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
منتدانا كلنا يتمنى المشاركة من الجميع فى الموضوعات والردود
كل عام أنتم بخير بمناسبة بدايةالعام الدراسى 2013//2014..ونتمنى للجميع التوفيق

المسابقة الدولية لمشروع ThinkQuest http://www.thinkquest.org/competition

منتدى مدرسة فقتح الله بركات الاعدادية للبنات يرحب بالطالبات الجدد للصف الاول الاعدادى للعام الدراسى 2012 /2013 ويتمنى لكل طالبات المدرسة التوفيق والنجاح
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
وسام هلال
 
sama
 
nasrabotahoun
 
ايمن ابو علام
 
ايمان خالد فتح الباب
 
شيماء
 
neveen
 
sosoalngar
 
انا و خلاص
 
emeyshawky
 
تصويت
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية
روابط هامة

 رئاسة مجلس الوزراء 

بوابة الحكومة المصرية

 المعايير القومية للتعليم


شاطر | 
 

  ضربة الشمس - أمراض الصيف - أكلات الصيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وسام هلال
عضو متواصل
عضو متواصل
avatar

العذراء الثور
عدد المساهمات : 2435
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
العمر : 20
الموقع : www.wesam2 0 1 0.com

بطاقة الشخصية
لعب الادوار: 10

مُساهمةموضوع: ضربة الشمس - أمراض الصيف - أكلات الصيف   السبت أبريل 23, 2011 7:27 pm

ضربة الشمس - أمراض الصيف - أكلات الصيف

ضربة الشمس كثيراً ما يُصاب بها الإنسان نتيجة التعرض و الوقوف فى وهج الشمس المحرقة لساعات طويلة خصوصاً فى الأماكن المزدحمة و مع زيادة الرطوبة النسبية يتأثر جسم الإنسان و خصوصاً بشرته و جلده الذى هو أكبر و أكثر الأجزاء من الجسم تأثراً باضرار الشمس و حرارتها و يترتب على ذلك فقدان كمية كبيرة من سوائل الجسم بسبب التبخر و العرق بالإضافة إلى بخار الماء الخارج مع زفير الهواء أثناء التنفس ، كل ذلك يؤدى إلى فقد حجم الدم السائر بالأوعية الدموية ، و يتضاعف هذا النقصان فى كمية الدم بإتساع و تمدد الشرايين بالجلد و ما تحته فيؤدى إلى زيادة نسبية فى حجم و مساحة الأوعية الدموية دون ما يقابلها أى زيادة نسبية فى حجم الدم ، فتحدث كل مضاعفات هبوط ضغط الدم و فقدان السوائل و الاملاح و بصفة خاصة إذا حدث ذلك فى فترة وجيزة ..

و يتأثر الأطفال و كبار السن أكثر من متوسطى العمر .. كذلك تكون حرارة الشمس أكثر خطورة على مرضى السكر الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم مع تجنب العطش و ذلك باستخدام السوائل بجميع أنواعها و بالذات السوائل التى تحتوى على أملاح مثل العصائر أو المياه الغازية و ليس بالماء فقط ، لأن التعويض بالماء فقط يؤدى إلى نقص الأملاح النسبى بالجسم ، و بالتالى يشعر المريض بمزيد من الهزال و الضعف لأن السوائل المفقودة من الجسم عند العرق تحتوى على كمية من الأملاح ، و لهذا يجب عدم القيام بأى مجهود عضلى أو رياضى أو السير لمسافات بعيدة أو حتى كثرة الكلام لمدة طويلة .

جلدك و الصيف

يعتبر فصل الصيف من أكثر الفصول تأثيراً على الجلد ، فهناك العديد من أطراف الجلد الفطرية ، و منها حمو النيل الذى يصيب الإنسان نظراً لإرتفاع درجة حرارة الجو ، و بالتالى ترتفع درجة حرارة الجلد و يزداد إفراز العرق فيحدث انسداد بفتحات الغدد العرقية و يبدأ ظهور حبيبات صغيرة حمراء فى حجم رأس الدبوس ، و هو ما يسمى ( حمو النيل ) ، و غالباً ما يصيب الأشخاص المعرضين لإرتفاع درجة الحرارة و الأطفال .. الرضع هم اكثر المعرضين للإصابة به أكثر من البالغين و تظهر الحبيبات فى المناطق المعرضة لإحتكاك الملابس و خصوصاً تلك التى تصنع من الخيوط الصناعية ، لأنها تمنع نفاذ العرق و تزيد بالتالى من درجة حرارة الجسم و يصاب الإنسان بحكة شديدة .. و عند الأطفال غالباً ما تتحول هذه الحبيبات الحمراء إلى خراريج تنتشر بكافة الجسم .

لهذا كله فإن التهوية و عدم التعرض لأشعة الشمس و إرتداء الملابس القطنية يساعد على تبخر العرق مع الحرص على عدم حك الجلد بشدة باللوف و الصابون عند الإستحمام ، كما ينبغى استخدام الدش البارد مع قليل من الصابون فقط ، دون استخدام اللوف ، بالإضافة إلى استخدام إحدى الكريمات التى تحتوى على مادة ( التتراسيكلين ) على المناطق المصابة بحمو النيل .. كذلك يمكن الاستحمام بمغلى زهرة البابونج ( الكاموليا ) أو زهرة البانسيه .. كما أن الإستحمام بمغلى ( الردة ) و بعد تصفيته جيداً يمنع الحكة و الإحمرار المصاحب لحمو النيل ، و كذلك يمكن الإستحمام بمغلى الترمس

الحصف المعدى

تكثر الإصابة به خلال الصيف و يعنى إصابة الجلد بالميكروب العنقودى أو السبحى أو بهما معاً و يصيب هذا المرض الأطفال فى سن من 5 - 7 سنوات ، و يظهر على شكل فقاقيع مكونة من قشرة سميكة تبدو على شكل دوائر على الجلد و للوقاية فى هذه الحالة لابد من الإهتمام بنظافة الطفل الشخصية و نظافة شعره و محاولة إخلائه من أى حشرات بالرأس ( القمل و الصبئان )

.فطريات الجلد

تزيد نسبة الإصابة بها خلال هذا الفصل من فصول السنة و منها التينيا الوركية و التى تنقل عن طريق استعمال ملابس و مناشف الغير ، و تساعد المصايف على إنتقالها و تظهر أعراضها مع إرتفاع درجة الحرارة ، و يشعر المصاب بها بحكة شديدة بين الفخذين أو الإبطين أو بالمقعدة
و للوقاية يجب عدم استعمال ملابس أو مناشف الغير مع ضرورة القيام بغلى الملابس الداخلية و الخارجية و كيها لقتل ما قد يكون بها من فطريات ، مع إستخدام المراهم و الأقراص المضادة للفطريات و عدم حك المناطق المصابة باللوف أثناء الإستحمام حتى لا يحدث تهيجاًَ بالجلد و تتفاقم الإصابة .

و من الملاحظ أنه قد يختلط تشخيص النزلات المعوية التى يسببها ميكروب السالمونيلا مع التسمم الغذائى الذى تسببه الميكروبات العنقودية أو يختلط فى التشخيص مع النزلات المعوية الفيروسية الأميبية أو الدوسنتاريا الباسيلية .. و علاج هذه الحالات يكون عن طريق إعطاء المحاليل المناسبة خصوصاً فى حالة الجفاف ، أو تعالج بمركبات الكلورامفنيكول أو بغيرها .

- أيضاً قد يصاب الإنسان فى الصيف بالحميات المعوية الحارة ( التيفود و الباراتيفود ) و حمى التيفود يسببها ميكروب السالمونيلا الباراتيفودية بأنواعها الثلاثة أ ، ب ، و تختلف فترة حضانة المرض من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع ، و تكون فترة الحضانة أقصر فى حميات الباراتيفود عنها فى حميات التيفود و تعتمد شدة الإصابة على كمية الميكروبات الملوثة للطعام الذى تناوله المصاب و على درجة مقاومته و مناعته ضد هذا المرض ، و تشكل حمى التيفودنسبة 80 % من عدد الإصابات بالحميات المعوية الحادة فى مصر ، بينما تكون الإصابة بحمى الباراتيفود 20 % ...
و من أعراض الإصابة بهذه الحميات أنها تبدأ بفقدان الشهية و الصداع و يكون على هيئة ألم مستمر بالجبهة ، و يكون الإحساس بالإعياء ظاهرة متغيرة و متزايدة خلال فترة ظهور الأعراض .

* و من الجدير بالذكر أن هناك أعراضاً غير شائعة لهذه الأنواع من الحميات و هى الرجفة و آلام الجسم و قرح الفم و قد يصاب المريض أحياناً بكحة جافة خصوصاً فى نصف الحالات المصابة ... أما نزيف الأنف فهو من الأعراض نادرة الحدوث ، و إذا حدث غثيان مصحوب بقئ فى بعض الأحيان فإن ذلك يمثل 20 % من المرضى و يكون بسيطاً و لا يطول أمده و غالباً ما تكون مظاهر الاخراج طبيعية دون معاناه للقولون ، لأن الميكروب يصيب الأمعاء الدقيقة و لا يؤثر على الأمعاء الغليظة باثولوجيا .

و للخروج من متاعب أمراض الجهاز الهضمى خلال فصل الصيف يجب تناول الوجبات الخفيفة و تجنب الدهنيات و الإكثار من شرب السوائل و الإمتناع تماماً عن تناول الأطعمة المكشوفةأو استعمال أدوات الآخرين مع الإهتمام بقواعد النظافة و الصحة العامة .[/justify]
طعامك و الصيف

كما أشرنا إلى أن النزلات المعوية و الحميات تكون من أهم أمراض الصيف نظراً لإرتفاع درجة الحرارة و كثرة الملوثات فإن أطباء التغذية ينصحون بعدم تناول الوجبات الدسمة أو الثقيلة أثناء النهار و الإنتظار حتى نهاية درجة الحرارة بالليل ، و هذا ميل طبيعى عندنا جميعاًَ أثناء الصيف فجسم الإنسان له العديد من تداخلاته الغذائية ، و هذا يجعلنا نفضل تلقائياً تأجيل وجبة الغذاء الثقيلة إلى ساعة متأخرة ، و هذا عكس ما يحدث فى فصل الشتاء .. و تفسير ذلك أن عملية الأكل تكون مصحوبة باحتراق سعرات حرارية تؤدى إلى رفع درجة حرارة الجسم و إذا ما حدث ذلك اثناء النهار حيث درجة الحرارة المرتفعة فإنه يؤدى إلى متاعب ، و هذا يمكن أن نتجنب ذلك بأن نؤجل الغذاء حتى تهدأ الحرارة .

و يرى علماء التغذية أن الطعام فى فصل الصيف يجب أن يحتوى على أغذية مرطبة و ملطفة للحرارة مثل الخضر الطازجة و أفضلها الخيار ، فهو مرطب يعمل على تهدئة العطش و كذلك السلطات الرطبة كسلاطة الزبادى الغنية بالعناصر الغذائية .. و كذلك الثوم النئ فهو مطهر للجهاز الهضمى و يفضل تناوله نيئاً لأن طهيه يحوله إلى مادة عسرة الهضم .

أيضاً الخضر المطبوخة كالفاصوليا و الكوسة مناسبة جداً لفصل الصيف حيث أنها لا تعطى سعرات حرارية عالية و قيمتها الغذائية جيدة .. كما يجب أن نقلل فى المواد الدهنية فى الطعام .. كذلك يفضل تناول اللحوم المسلوقة أو المشوية لسهولة هضمها ... و من المهم تناول المشروبات و السوائل بكثرة نظراً لاحتياج الجسم إليها .. و يعتمد ذلك على مدى درجة الحرارة و نوعية الأكل فالأطعمة المقلية أو الناشفة تحتاج إلى سوائل كثيرة ، بينما الخضر المطبوخة تحتوى على كمية كبيرة من الماء فيكون المطلوب من السوائل أقل .

و من المشروبات المفيدة خلال الصيف العرقسوس و التمر هندى و الكركديه حيث تقضى هذه المشروبات على ميكروبات عديدة بالجهاز الهضمى ، و التى تسبب أمراض الصيف .. ايضاً هناك السوائل الدافئة التى ترطب الجسم أكثر من المثلجات ، نتيجة لكونها تكثر من تدفق الدم إلى الجهاز الهضمى على حساب تدفق الدم إالى الجلد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wesam.arabstar.biz/forum.htm
 
ضربة الشمس - أمراض الصيف - أكلات الصيف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فتح الله بركات الاعدادية بنات  :: الوقاية خير من العلاج :: الجسم السليم-
انتقل الى: